” يلا بسم الله … بسم الله نبدأ .. يلّه “

” يلا بسم الله … بسم الله نبدأ .. يلّه “w w w . m o a l i m 2

كلماتٌ دائماً نسمعها في حياتنا اليوميّة، ولكن لا نلقي لها بالاً عن مدى تأثيرها القوى عند المتلقي.
الكلمة البليغة .. الكلمة القوية هي تلك تجعل من خطابك مصدر جذب وقوّة. أدركت اليوم حقّا بأنني سألقي لها بالاً وسأهتم بها كثيراً منذ سماعي لها من المستشار الرائع علي العمري الذي فعلاً قد غيّر الكثير وأعطاني الكثير وأخذ مني الكثير. في مثل هذا الوقت كان يبدأ برنامجه التدريبي معنا ولمدة ثلاث ساعات بينها فاصلٌ قليل.

فبعد إلقائه العروض والنظريات الجميلة التي أكسبنا إياها بأسلوبه المرح واللطيف هناك بعض الأنشطة لكسر حاجز الملل لدينا وعند بداية نشاطه يستخدم هذه الكلمات ” يلا بسم الله .. بسم الله نبدأ .. يلّه ” وهي كانت تحفيز وتشجيع على روح المنافسة بين المتدربين وكأنه في في مضمار للجري ويبدأ بالعدّ واحد اثنان .. انطلاق !

استفدتُ كثيراً ومازلتُ استفيد واتعلم بعد نهاية برنامجنا، لكني ما زلت أراجع كتاباتي أثناء الدورة والمراجع مع سماع تسجيلات الجلسات كاملةً.

كل الشُكر والتقدير لأسرة أكاديمية المعلم اللذين فعلاً كانوا على قدر المسؤولية وبذل الجهود لإنجاح هذا البرنامج وعلى رأسهم النجم اللامع المستشار علي العمري الذي لن أوفيه حقّه مهما كتبت ولعلي أذكر هذا البيت “إذا المكارم في آفاقنا ذُكِرت .. فإنما بكَ فيها يُضربُ المثلُ.”

بقلم المدرب
سمير بن عيسى حردي

Leave a comment