التفكير بإبداع

من غير المحتمل أو المتوقع أن يحقق الأفراد أي تقدم أو نجاح حقيقي بدون أفكار جديدة. ويعتبر التفكير بإبداع مسؤولية الأفراد، وعلى الجميع أن يتحملوا مسؤولية تطوير أنفسهم من خلال المشاركة في برامج التدريب على الإبداع و ممارسة التفكير الإبداعي في جميع أنشطة الحياة.

 

 

تشجيع الإبداع:
• تذكر دوما أن هناك العديد من الأشخاص الذين تسيطر عليهم أنماط تفكير معينة نتيجة للخبرة وطبيعة الشخصية.
• لا تصنف الأفراد على أنهم مبدعين أو غير مبدعين، فالجميع قادر على تطوير الأفكار الجديدة.
• شجّع من حولك أو الذين يعملون معك على التفكير المبدع، لأن التفكير الإبداعي كنشاط جماعي يؤدي إلى أداء أفضل في إنتاج حلول إبداعية للمشكلات.
• رحّب دائما بتنوع وجهات النظر والأفكار، ولكن وجّه النقاش دوما نحو الاتفاق على الأفكار الإبداعية الجديدة والمفيدة.

توليد الأفكار الجديدة:
• تذكر أن استخدام العصف الذهني يساعد على توليد العديد من الأفكار مهما كانت صعبة الوصول.
• تتطلب أنشطة العصف الذهني الناجحة توافر عوامل رئيسية هي: قائد مجموعة، تنظيم جلسة عصف مفتوحة، إدارة جيدة لوقت النشاط.
• لضمان جلسة عصف ذهني ناجحة، يجب تدوين أفكار المجموعة على ورق من الحجم الكبير(دفتر قلاب) أو لوح أبيض، حتى يتمكن الجميع من مشاهدتها لاستثارة أفكار جديدة، والتعديل على هذه الأفكار أو الإضافة إليها.
• اعمل على تصفية (فلترة) مجموعة الأفكار التي تم توليدها، وانتهي بقائمة للأفكار العملية والمعقولة.